Le contenu de cette page nécessite une version plus récente d’Adobe Flash Player.

Obtenir le lecteur Adobe Flash

Accueil » Samimopinion » Chronique » بكل هدوء : السيد روني الطرابلسي وزيرا في الحكومة
روني الطرابلسي

بكل هدوء : السيد روني الطرابلسي وزيرا في الحكومة


تــونــسـيّ ، لا أحد في حاجة إلى أن يجادل في انتمائه ووطنيته ولا أحد ينازع في حقه الكامل بالتوزير ..
أغلب التعاليق السريعة توجّهت إلى خلفيات اختياره وأبعاد استثمار هذا القرار سياسيا واقتصاديا، واقتصرت أغلب الهوامش على الديانة التي يعتنقها وإلى شكليات ثانوية حول أدائه القسم طبقا لمقتضيات الدستور ..
مقابل ذلك ، خلت ردود الفعل من أي تقييم مجرّد حول كفاءته العلمية ، ومدى قدرته على حلّ ما يعيشه قطاع السياحة والصناعات التقليدية من إشكاليات مزمنة من أبرزها قضية المديونية لدى البنوك ورهانات تحسين الخدمات وتكوين اليد العاملة المختصة فضلا عن برامج الإشهار والتسويق المناسبة لفائدة الوجهة التونسية في الأسواق العالمية .
في خضم هذا المخاض والجدل حول جديدا لتحوير الوزاري، غابت الآراء الموضوعية بخصوص تجربته المهنية في الداخل والخارج ، حول علاقته بنظرائه في الميدان من أهل المهنة، في الداخل والخارج، لاسيما في ضوء ما طبع معاملاته معهم بمناسبة مواسم حج الغريبة وغيرها من ممارسات احتكارية ومنافسات شرسة، كل أصحاب وكالات الأسفار والنزل يعرفون تفاصيلها .
روني الطرابلسي مواطن تونسي « بالفم والملا »، والحكم على جدارته بمنصب الوزير رهين بمدى ما يتوفر عنده، مثل غيره من التونسيين، من خصال وقدرات تؤهله لتقديم الإضافة المطلوبة لقطاع اقتصادي حساس لا يتحمل الارتجال و لا يقبل المغامرة من أجل اعتبارات لا علاقة لها بجوهر الموضوع ..

ابراهيم الفريضي


Laisser un commentaire

Votre adresse mail ne sera pas publierLes champs marqués sont obligatoires *

*

Vous pouvez utiliser ces balises et attributs HTML : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

WpCoderX