Le contenu de cette page nécessite une version plus récente d’Adobe Flash Player.

Obtenir le lecteur Adobe Flash

Accueil » Samimopinion » Chronique » بطاقة ابراهيم فريضي الفريضي: ما يبعث على التفاؤل والاطمئنان
espoir

بطاقة ابراهيم فريضي الفريضي: ما يبعث على التفاؤل والاطمئنان


الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية الخانقة وتعثّر المسار السياسي في البلاد خلال السنوات المنقضية وما واكب ذلك من مناخ من التشاؤم وشعور ، أحيانا من الإحباط وانسداد الأفق ، لا يجب أن يخفي بروز بوادر أمل و من المؤشرات المضيئة ما يبعث على التفاؤل والاطمئنان .

ومن أهم هذه البوادر على الإطلاق نجاح المرأة التونسية في أن تفتكّ لها مكانة متميّزة في هذا المشهد الراهن ، مسلحة بتراكمات صلبة للموروث البورقيبي الرائد و بفضل نضالاتها المستميتة في الحفاظ على مكاسبها التاريخية و معزّزة بما حصلت عليه من التشريعات الجديدة القاضية بالتناصف داخل المؤسسات التمثيلية وغيرها من الهياكل المختلفة .وآخر هذه النجاحات تسجيل نسبة عالية للنساء المستشارات في المجالس البلدية ..
جانب آخر لا يقل أهمية على ما سبق ، وهو تدعيم العنصر الشبابي في تركيبة هذه المجالس بما جعل عدد المنتخبين من هذه الفئة العمرية يسجل نسبا قياسية وذلك بالرغم مما يؤسف له من عزوف لافت على مستوى عدد المقترعين .
وبغضّ النظر عن أسباب هذه الظاهرة ومسبباتها، فإن هذا المعطى الجديد كفيل بأن يساعد على إعداد جيل قادر على تسلم المشعل وقيادة مسيرة البلاد نحو الأفضل .

ظروف صعبة تمر بها بلادنا. ما في ذلك شك ..
وما ينتظرها قد يكون أصعب ..
ومع ذلك، فلا خوف على مجتمع يحتل فيه الشباب هذه المكانة وتلعب فيه المرأة هذا الدور المتقدم..


Laisser un commentaire

Votre adresse mail ne sera pas publierLes champs marqués sont obligatoires *

*

Vous pouvez utiliser ces balises et attributs HTML : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

WpCoderX